All for Joomla All for Webmasters
اخفاء الاعلان
Hide Ads

مانشستر سيتي يخرج متفوقا امام نابولي بهدفين لهدف في دوري أبطال أوروبا.

نجح مانشستر سيتي الإنجليزي بقيادة مدربه، بيب جوارديولا، في حسم معركته أمام نابولي الإيطالي بهدفين لهدف، على ملعب “الاتحاد” ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا.

 

وتقدم السيتيزن في الدقيقة التاسعة من الشوط الأول عن طريق، رحيم سترلينج، وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 13 عن طريق البرازيلي، خيسوس، وأحرز، دياوارا هدف نابولي الوحيد عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 73 من الشوط الثاني.

 

وبهذا الإنتصار أصبح رصيد مانشستر سيتي 9 نقاط في صدارة المجموعة، بينما توقف رصيد فقراء الجنوب الإيطالي عند 3 نقاط في المركز الثالث.

 

وفرض السيتي سيطرته على مجريات الشوط الأول واستحوذ على الكرة وتمكن مع تسجيل هدفين في أول 13 دقيقة، مستغلًا ارتباك نابولي في وسط الملعب والدفاع.

 

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح نابولي في الدقيقة 38 من الشوط الأول أضاعها البلجيكي الدولي، ميرتينيز.

 

وتراجع مستوى مانشستر سيتي في الشوط الثاني، فساعد في عودة نابولي للمباراة، وأعاد المدرب ساري، التوازن لوسط ملعبه بإقحام البرازيلي، ألان، بدلًا من المصاب، إنسيني.

 

وشكل فقراء الجنوب خطورة كبيرة على مرمى أصحاب الأرض وأهدروا أكثر من فرصة للتسجيل، حتى تمكنوا من الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 73 عن طريقة الجزائري فوزي غلام، سجلها لاعب الوسط دياوارا.

عن محمد رمضان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*