All for Joomla All for Webmasters

واشنطن تصدر قائمة بالدول الحليفة والمعارضة لها في الأمم المتحدة

واشنطن تصدر قائمة بالدول الحليفة والمعارضة لها في الأمم المتحدة:

أصدرت الخارجية الأمريكية تقرير سنوي بالدول التي وافقت واشنطن في الجمعية العامة للأمم المتحدة وتلك التي عارضتها.

 

وجاء في التقرير السنوي الذي أصدرته الخارجية الأمريكية بخصوص نتائج التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الجمعية العامة للأمم المتحدة طرحت العام الماضي 93 مشروع قرار للتصويت ، انتهجت الدول الأعضاء في 31% من المشاريع نهج الولايات المتحدة وأيدت موقفها، وهي نسبة أقل بـ10% من المؤشر ذاته لعام 2016.

 

وتضم قائمة الدول التي تلاقت أصواتها مع صوت الولايات المتحدة كلا من إسرائيل وكندا وأستراليا وبريطانيا وفرنسا وأوكرانيا والتشيك، فيما ضم الفريق المعاكس كلا من  زيمبابوي وبوروندي وإيران وسوريا وفنزويلا وكوريا الشمالية وتركمانستان وكوبا وبوليفيا وجنوب إفريقيا.

 

وأثارت هذا المؤشر غضب مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي ووصفته بـ ” المرفوض”.

وذكّرت هايلي بوعودها تسجيل أسماء الدول التي لا تشاطر واشنطن موقفها أمميا، قائلة: “نتائج التصويت هذه كشفت عن الحقيقة.. الرئيس ترامب يريد أن تصب الدولارات، التي تخصصها واشنطن أكثر من غيرها للمساعدة الأجنبية لمصلحة الولايات المتحدة  الأمريكية”.

وأضافت: “سنظهر له أن المساهمة الأمريكية لم تعد تعتبر أمرا طبيعيا”.

 

وتعليقا على هذه القائمة وصف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، قسطنطين كوساتشوف، رغبة واشنطن في دعم جميع الدول الأعضاء في الجمعية العامة موقفها مراعة لإسهامها الكبير في ميزانية الأمم المتحدة بأنه “مثال على الفساد”.

 

وكتب كوساتشوف في صفحته على فيسبوك: ” إن كنتم تريدون أن تعرفوا ما هو الفساد. فها هو بالذات: “الدعم” الاقتصادي لقادة الدول الأجنبية والابتزاز مقابل التصرفات السياسية لصالح أولئك الذين يدفعون”.

 

المصدر: وكالات روسية

عن احمد يعقوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads