All for Joomla All for Webmasters

العائلة المالكة تحرم أطفالا حقوقا كانت ترعاهم الأميرة ديانا

شبكة صدى الخليج : كانت الأميرة ديانا مرهفة الحس و رقيقة القلب، تحب الأطفال وتهتم بهم حتى لو لم يكونوا بنائها، ودفعها حبها للأطفال إلى رعاية وتبني 17 طفلا، فكانت ترسل لكل منهم بطاقة في عيد ميلاده تصحبها هدية، ويلي الهدية زيارتها لهم وقضاء الكثير من الوقت معهم.

بالنسبة لأولئك الصغار ، كانت الأميرة ديانا بمثابة أمهم، رغم أن معظمهم كان يعيش في أسر وعائلات مستقرة، ولكن بعد ذلك، تحديدا في 31 أغسطس 1997، توقفت الهدايا والزيارات بشكل مأساوي، بسبب موت الأميرة، وفقًا لـ”daily mail”.خصصت الأميرة ديانا قبل وفاتها مبلغا كميراث للأطفال الـ17 بعد وفاتها، وكانت ثروتها البالغة 21 مليون جنيه إسترليني تسمح بذلك، ولكن لم يتوقف وفاتها على إصابتهم بالحزن فقط، ولكن حدث خلاف أيضا غير لائق مع هؤلاء الأطفال حول أحقيتهم بهذا المال. الأطفال التي كانت أعمارهم تتراوح بين عامين و15 عاما في عام 1997، أصبحوا الآن في الثلاثينات من عمرهم، وطوال هذه السنوات تعامل الإعلام والعائلة المالكة معهم بتجاهل، حتى أنهم لم يحصلوا على إرثهم التي أوصت به الأميرة ديانا، رغم وجود تعليمات من الأميرة ديانا في وصيتها بالاهتمام بهم.

المصدر : صدى البلد

عن فتحية محمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads