لحظات لا تعوض سقوط كثيف لزخات برد الان في جنوب حائل كأنها تٌرجم بالحجارة

شهدت أحياء جنوب غرب حائل حالة نادرة من تساقط البرد بكثافة، وهي ظاهرة لفتت أنظار رواد مواقع التواصل الاجتماعي. تم توثيق هذه اللحظات في مقطع فيديو يُظهر السماء وهي تغدق بالبرد والأمطار الغزيرة، مما جعل الأجواء تمتزج بين الروعة والدهشة.

توقعات الطقس أمطار رعدية وبرد

وفقًا للتقارير الصادرة عن المركز الوطني للأرصاد، كانت التوقعات تشير إلى استمرار هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة في مناطق حائل، القصيم وأجزاء من الرياض هذه الأمطار المصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة، لا تقتصر على تغيير الأجواء فحسب، بل تشير إلى تقلبات جوية مهمة قد تؤدي إلى جريان السيول تمتد تأثيرات هذه الأمطار الرعدية إلى مناطق جازان، عسير، الباحة، وحتى مكة المكرمة والمدينة المنورة. إضافة إلى ذلك، يُتوقع تكون الضباب في مناطق الشرقية، الرياض، والقصيم، ما يعكس تنوعاً كبيراً في الأحوال الجوية عبر المملكة.

حالة البحر الأحمر والخليج العربي

التقرير ذاته يلقي الضوء على حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر والخليج العربي. يُتوقع أن تكون الرياح شمالية إلى شمالية غربية على البحر الأحمر، مع ارتفاع الموج الذي قد يصل إلى مترين ونصف، خصوصاً مع تكون السحب الرعدية الممطرة. أما في الخليج العربي، فتتراوح سرعة الرياح بين 10-20 كم/ساعة، مع ارتفاع الموج الخفيف.

من المهم في مثل هذه الأوقات الاستعداد لأي طارئ، خاصةً في مناطق مُحتمل هطول الأمطار الرعدية وتساقط البرد فيها. يُنصح السكان والمسافرين بمتابعة التحديثات الجوية واتخاذ التدابير اللازمة لتجنب أي مخاطر محتملة.

الأمطار الرعدية وزخات البرد يمكن أن تكون خطيرة بعدة طرق. أولاً، تساقط البرد بحجم كبير يمكن أن يؤدي إلى إصابات جسدية، خاصةً في المناطق المفتوحة. ، يمكن لهذه الأمطار أن تؤدي إلى جريان السيول، الذي بدوره يمكن أن يسبب دماراً في البنية التحتية ويعرض الحياة للخطر السيول الناتجة عن الأمطار الرعدية يمكن أن تكون مدمرة، حيث تغمر الطرق وتقطع الاتصالات، وتؤدي إلى توقف الأنشطة اليومية. كما أن لها تأثير بيئي كبير، حيث يمكن أن تؤدي إلى تآكل التربة وفقدان الغطاء النباتي.