بعد استفتاء.. جنيف تحظر رموز الكراهية بالأماكن العامة

بعد استفتاء.. جنيف تحظر رموز الكراهية بالأماكن العامة

وافقت غالبية سكان جنيف على حظر رموز الكراهية خاصة الرموز النازية، في الأماكن العامة، وفقا لنتائج رسمية استندت إلى الأصوات التي تم فرزها.

وكان كانتون جنيف الوحيد الذي صوت على مشروع القانون هذا.

وبحسب النتائج الرسمية، وافق نحو 85% من سكان جنيف الأحد على حظر “عرض” أو “ارتداء” مثل هذه الرموز في الأماكن العامة.

ويتم تنفيذ الحظر على المستوى الفدرالي من خلال مذكرة صوّت عليها النواب السويسريون في أبريل/نيسان الماضي.

وينص القانون على أن تنشئ الحكومة، في قانون خاص، أساسا قانونيا لحظر الاستخدام العام للرموز النازية ونشرها أو أشكال مختلفة من هذه الرموز. وعليه فإن هذا الحظر على المستوى الفدرالي، الذي يتعين التصويت عليه مسبقا في البرلمان، سيستغرق وقتا.

وبذلك تصبح جنيف أول كانتون يدرج في دستوره حظر رموز الكراهية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السويسرية كيستون “إيه تي إس”.

وحظي هذا التعديل بدعم جميع الأحزاب باستثناء حزب الاتحاد الديمقراطي للوسط (يمين متطرف)، الكتلة الأكبر في مجلس النواب الفدرالي.

وفي كانتون جنيف أيضا قرر ثلاثة أرباع السكان (أكثر من 76%) عدم إلغاء بند يمنع دور رعاية المسنين من رفض تقديم المساعدة على الانتحار في مؤسساتها.