وصول ضيوف خادم الحرمين من سوريا إلى مكة

وصول ضيوف خادم الحرمين من سوريا إلى مكة

عبر الحجاج عن شكرهم للمملكة على ما تقدمه من خدمات جليلة

يستضيف برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين هذا العام 3322 حاجاً وحاجة من 88 دولة

وصل اليوم (الثلاثاء)، ضيوف خادم الحرمين الشريفين من سوريا، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة التي وفرتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، انطلاقًا من توجيهات القيادة بتقديم أرقى الخدمات لهم ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في أجواء إيمانية.

وعملت الوزارة على تجهيز وإعداد جميع الإمكانيات وتجنيد الطاقات البشرية، لتوفير أفضل الخدمات لضيوف خادم الحرمين الشريفين منذ لحظة بلوغهم مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، حتى وصولهم إلى مقر استضافتهم بمكة المكرمة.

وعبر ضيوف خادم الحرمين الشريفين من سوريا عن شكرهم وتقديرهم لقيادة المملكة على ما تقدمه من خدمات جليلة لحجاج بيت الله الحرام، والتسهيلات التي تم وضعها لتيسير رحلة الحجاج وجعلها رحلة آمنة مطمئنة، داعين الله أن يحفظ المملكة وقيادتها وشعبها من كل سوء ومكروه وأن يجزيهم خير الجزاء عن خدمتهم للإسلام والمسلمين.

ويستضيف برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة والزيارة، في حجّ هذا العام 3322 حاجاً وحاجة من 88 دولة من مختلف دول العالم، الذين بدأوا في الوصول إلى مقار الاستضافة بمكة منذ اليوم الأول من شهر ذي الحجة.