ألونسو الأسرع في اليوم الأول بجائزة كندا الكبرى

ألونسو الأسرع في اليوم الأول بجائزة كندا الكبرى

فرناندو ألونسو سائق أستون مارتن وبطل العالم مرتين

سجل فرناندو ألونسو سائق أستون مارتن وبطل العالم مرتين أسرع لفة في اليوم الأول من التجارب الحرة بجائزة كندا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الجمعة، والذي تأثر بهطول الأمطار.

واستغل ألونسو، الذي حل في المركز 15 في التجارب الحرة الأولى التي تأثرت بالأمطار، الظروف الجافة في بداية التجارب الحرة الثانية ليسجل زمنا قدره دقيقة واحدة و15.810 ثانية، متفوقا بفارق نصف ثانية تقريبا على جورج راسل سائق مرسيدس.

وأبهج لانس سترول، سائق أستون مارتن الذي نشأ في مونتريال والذي يمتلك والده الفريق، الجماهير الكندية بعدما حل في المركز الثالث متفوقا على شارل لوكلير سائق فيراري الذي فاز بجائزة موناكو الكبرى قبل أسبوعين.

وكانت بداية واعدة للجائزة الكبرى بالنسبة لفيراري، إذ حل لوكلير في المركز الثالث في التجارب الحرة الأولى خلف زميله كارلوس ساينز الذي جاء في المركز 13 في الحصة الثانية.

وبصورة مفاجئة، جاء دانييل ريكاردو سائق آر.بي في المركز الخامس متفوقا على كيفن ماجنوسن سائق هاس.

واحتل لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات وسائق مرسيدس المركز السابع، بينما تذيل لاندو نوريس سائق مكلارين القائمة بعدما تصدر التجارب الحرة الأولى.

ولم تكن بداية ماكس فرستابن سائق رد بول وبطل العالم ثلاث مرات -الذي هيمن على مونتريال العام الماضي عندما تصدر كل لفة بعدما انطلق من المركز الأول- إيجابية هذا العام في كندا.

وبعدما حل خامسا في التجارب الحرة الأولى، قطع السائق الهولندي أربع لفات فقط في التجارب الحرة الثانية قبل العودة إلى حارة الصيانة بعدما قال عبر دائرة الاتصال إنه شم رائحة دخان يتصاعد من السيارة.

وأقيمت التجارب الحرة الأولى والثانية في طقس سيئ.

وقبل نحو ساعة واحدة من التجارب الحرة الأولى، ضربت عاصفة قوية مونتريال لتغمر المياه الحلبة.

وانطلقت التجارب تحت العلم الأصفر وعمل مشرفو السباق على إزالة المياه الناجمة عن تساقط الأمطار المستمر.

وبعد انتظار دام 25 دقيقة، فتحت حارة الصيانة أبوابها وخرجت السيارات وكان هاميلتون أول من سجل زمنا.

وبدأت التجارب الحرة الثانية دون أمطار ولكن تحت سحب داكنة، واصطف السائقون مبكرا لمحاولة القيام ببعض اللفات على الإطارات اللينة قبل هطول المطر.